الثلاثاء، 26 مايو، 2009

أوقات عصيبة

أوقات عصيبة

العمر يمر .. والصوت الساقط فينا
حزن
فلا شفيع لنا اليوم
يوم انكسر الظهر
وكشفت العورات

فلا ساتر لنا اليوم
يستر كأس المر
السائر في الدم
مرات ومرات

لا لأنني شيطان غر
بل لأن الزمن الآن
مواسم حَر
يقرع مر مر

يامنتهى النفس ستنتهي
في يوم
فلا تيأسي ولا تأسي
على بحر ملح
فالعذب آت آت
ومن يصد القطرة من السماء
على نبات عشب
فالرزق للحي مهما صب
وعلا الظلم

يا ظالمَ من يصد دعوة المظلوم
على الظلم
فلا بينها حجاب وبين الرحمن
شفقي عليك أيها الظالم
من الظلم

فظلمك ظلمات في بحر أعرج
لا يستطيع السير
صبوا الآلام وغنو في الضحى والليل
على عودٍ مكسور
وأوتارٍ مقطوعة
غنوة ظالم ليتني ما ظلمت
رب العالمين شاهد
فلتشهد على ما فعلت

طير يطير بأحلامٍ
في السماء فما يضر
وأنت تسبح في السماء
طليقًا حُر
غيظ !!
وكيف ولم يشاركك في الظل
أو في الجو
فمت بغيظك فالله منتصر
لمن ظٌلم والعاقبةٌ
على من ظلم

الشاعر/ إبراهيم الدوي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق